إدارة الأوقاف تشتكي نفسها


إدارة الأوقاف تشتكي نفسها


أنها نكتة واقعية وحقيقية فهذا ما حدث، عندما تشكتي إدارة حكومية مقصرة في عملها ولا سيما أنها تخدم بيوت الله .اشتكت صحيفة الوجه المرخصة من قبل وزارة الثقافة والإعلام منذ عام ١٤٣٢هـ لانها ذكرت النقاط المقصرة بها تلك الإدارة وكأن تلك الإدارة تشتكي نفسها . أليست نكتة حتى وإن كانت نكتة سوداء!!؟؟ 

هي سابقة فيما ذلك شك، فلم يحدث أن إدارة تشتكي نفسها  فكل شيء وارد ومحتمل في زمن اختلت موازينه ومقاييسه ، فحين تستثير تلك الإدارة بكل كوادرها وطاقمها وتكلّف ” صديق الإدارة ” لإعداد صحيفة اتهام على صحيفة رسمية لديها محاميها ومستشارها القانوني . فإن حرية التعبير التي نص عليها الدستور والمواثيق الدولية يتوارى خجلاً من عار ما يحدث .

قد نفهم – وإن كنا لا نوافق – أن تشتكي إدارة حكومية صحيفة ولكن أن تجهل الجهة التي تشتكي عليها فتلك « فشيلة » للشاكي جلبها لنفسه من حيث جرّه انفعاله لردة فعل على نقاط ملموسة ذكرتها الصحيفة تمس بيوت الله .ولو آجتهدت تلك الإدارة بخدمة بيوت الله مثل ما أجتهدت وأستشارت وأجتمعت مع صديق الإدارة لشكوى الصحيفة . هذه الجهود والمشاورات السرية لو جُمعت في تهيئة مساجدنا لشهر رمضان المبارك لكنا نشم رايحة المسك تفوح من المساجد .

ولكن لا نلوم تلك الإدارة كثيراً لغياب جهات إعلامية كثيرة عنها . وكأنها شعرت بالصدمة عندما تتطرقنا لها ببعض النقاط عندما أصبح الأمر لا يطاق. 

نعم أنها إدارة بائسة عندما تقبل على مسجد وتشمر عن ساعديك لتتجنب ” الصراصير ” أعزكم الله
نعم أنها إدارة بائسة عندما يغتصب مسجد رصيف المارة . وتلتزم الصمت ولم تهتم بهذا الموضوع شرعاً
نعم أنها إدارة بائسة عندما تدخل أموال أوقاف أحد المساجد لحساب رجل أعمال
نعم إنها إدارة بائسة عندما يتم تعيين موظف على وظيفة إمام من أجل أن يخدمها في إدارة آخرى
نعم إنها إدارة بائسة عندما تفرغ أكثر من عشرة أئمة للخطابة وتترك المساجد بلا أئمة
نعم أنها إدارة بائسة عندما تخلو المساجد من الآئمة والمؤذنين لسنوات آذا ماذا نعمل برمضان هل نفطر على صوت المدفع

ابتسمت شكوى تلك الإدارة وهي تدخل مبنى الأمارة بعنوان صحيفة تشهر في إدارة الأوقاف بالوجه.

أخيرا : أسدل الستار على نهاية الشكوى ليبدأ فصل آخر عنوانه . ما ذكر بالصحيفة واقع مملوس وعليكم بذل الجهد لتلافي هذه الملاحظات المذكورة والتقييد بالتعميم رقم (…)


29 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1

      شكرًا اخ ناصر على مجهودك
      عن كشف هذا التقصير في
      إدارة المجاملات

      (0) (0) الرد
    2. 2

      صحيح هناك تقصير واضح وملموس
      بجواري مسجد له تسع سنوات ماخلص الى هذا التاريخ
      مسجد الحي شمال مؤسسة التقاعد

      (0) (0) الرد
    3. 3

      يعطيك العافيه اخ ناصر
      في كشف الحقايق
      اداره بائسه

      (0) (0) الرد
    4. 4

      بكل اسف لايوجد رقابه على مساجد المحافظة
      فترى اغلبها لا يتواجد الأمام الا نادر والمؤذنين
      تسمع الأذان في احد المساجد والأخر يقيم الصلاه
      لايوجد التزام بالمواعيد
      المشكله انهم هم الذين يتأمل المجتمع فيهم الخير
      ولاكن تصرفاتهم عكس ذالك بكل اسف

      (0) (0) الرد
    5. 5

      شكراً أيها النقي شكراً لهذا الطرح الراقي

      تكلمت فأصبت عزيزي ناصر وخاصة مع قرب شهر رمضان .

      العجيب غياب الصحف الآخرى عن المساجد . ما يجلعنا نضع نقطة تعجب كبر دوار سبحان الله

      (0) (0) الرد
    6. 6

      يا ررررربااااااااه

      مقال قوي وعنيف

      يدل على كاتب قوي وإعلامي ناحج . أستمر يا ناصر وجودك في المقال جميل ومميز .

      (0) (0) الرد
    7. 7

      مع تحياتي للأستاذ / ناصر بن طليحه وعلى هذا المقال عن بيوت الله وعلى غيرته عليها ،وكما قلت هناك مكابرة في مكاتب الأوقاف ، فالحكم على أي دائرة يبدأ بتشخيص المرض والعلّة والسرطان الذي يجب استئصاله ،

      (0) (0) الرد
    8. 8

      فلا بد من الورم السرطاني أن يستأصل ، وسترون مساجد الوجه وكيف تعمل المؤسسات والشركات ، وسترون مراقبي المساجد يطوفونها حاضرة وبادية ،والمساجد التي معيّن لها أئمة على الورق والمصلون يقسمون أن هذا الإمام المعيّن لم نره منذ شهور إذا بدأ التلاعب ببيوت الله ، فغيرها من باب أولى

      (0) (0) الرد
    9. 9

      شكرًا يابن طليحة
      حتى في وزارة الشئون الاسلاميه ودعوه والإرشاد فيها هذا الفساد
      حسبي الله ونعم والوكيل

      (0) (0) الرد
    10. 10

      صحيح والي مو مصدق يشوف مسجد ريم البوادي على سبيل المثال .. شكراً ناصر بن طليحه

      (0) (0) الرد
    11. 11

      نبقى متفقين على سوء وضع مساجدنا من جميع النواحي وخصوصا ناحية الإعمارمن قبلنا وذلك بعدم إعمارها بكثرة الصلاة والذكر وقراءة القرآن

      ولكن لماذا نخفي أنفسنا ونكتب بأسماء مستعارة
      سؤال أوجهه بالذات إلى صاحبي الرد رقم ٧و٨ فالأسلوب واحد وإن إختلف الإسم

      (0) (0) الرد
    12. 12

      الله يوفقك ناصر عياد

      (0) (0) الرد
    13. 13

      قال النبيّ صلّ الله عليه وسلم { من وليّ على أمراً من أمتي فشق عليهم فاللهم شقّ عليه } لأبد من وجود رقابة لمثل هذا الفساد الأداري مع المجاملات التي تكون على حساب أبناء المحافظة ،

      (0) (0) الرد
    14. 14

      والمشكلة الثانية تعيين طلاب حلقات التحفيظ بمبلغ رمزي
      تسكيت لهذه المشكلة

      وكمان يجيبو برماويين على حساب اهل الحي
      وتنتهي المشكلة كالعادة

      (0) (0) الرد
    15. 15

      اقسم بالله اني اول مره اشوف اداره اوقاف في المملكه العربيه السعوديه تهدم بييوت الله ولا تعمرها فحسبنا الله عليهم ونعم الوكيل الاداره سيئه جدا

      (0) (0) الرد
    16. 16

      لم تكتب يا ناصر هذا الكلام الا بعد ان فصلت الأوقاف اخوك للأسف المسألة تصفية حسابات

      (0) (1) الرد
    17. 17

      ي اخي اتقى الله فيما تكتب لماذا لا تنظر الي عمل الاوقاف الواضح لنا جلياً انك تريد الانتقام ل اخيك بسبب فصله ولأنه لم يفرغ مثل غيره علماً ان بعض من فرغو يخطبون في القرى انظر الي كم مسجد هدم وشيد من جديد والله اني لست موظف في إدارة الاوقاف ولكن واضح لي انك تخاون هذه الامانه

      (0) (0) الرد
    18. 18

      صحيح دليل عل الوسطه من هم مراقبي المساجد أصحاب مناصب بالمحافظة
      هل الإداره تريد المدح بدون بذل الجهد والحلول. كل مشكله ولها حل لكن أين العقل المفكر

      (0) (0) الرد
    19. 19

      ما عجبني في المقال غير صديق الادارة ياراقل ما باقي غير تقول أسمه
      وبعدين انتم يا موظفي الأوقاف داخلين تلمعو الاوقاف سلامات يابووووووو

      باقي رد

      (0) (0) الرد
    20. 20

      ترى الشق أكبر من الرقعة والناس كلها تشوف بعيونهم قبل تسمع بأذانهم
      والله علشان فصلو أخوه مين تقصدو عبدالعزيز الي كان مفرغ ثلاث سنوات لا هاذي ولا ذيك.ترى هذا من فسادكم طال عمرك انك كنت مفرغه

      (0) (0) الرد
    21. 21

      اعتقد انك لاتبحث عن الاصلاح بقدر ماتبحث عن انتقام شخصي فالاوقاف تشكر على عملها وكل انسان يصيب ويخطأ فكما لهم جهود ايضا لهم اخطاء ولكن لانشخصن بالامور فليست الاوقاف وحدها من لها اخطاء انظر بعين الحق وخاف الله فيما تكتب

      (0) (0) الرد
    22. 22

      اعتقد انك لاتبحث عن الاصلاح بقدر ماتبحث عن انتقام شخصي فالاوقاف تشكر على عملها وكل انسان يصيب ويخطأ فكما لهم جهود ايضا لهم اخطاء ولكن لانشخصن بالامور فليست الاوقاف وحدها من لها اخطاء انظر بعين الحق وخاف الله فيما تكتب

      (0) (0) الرد
    23. 23

      المقال وأقع نعيشة من زمن طويل . هناك خلل كبير في إدارة الاوقاف . ولابد من إصلحه . الصراحة الردود في جهة والمقال في جهة آخرى . أتمنى من الإدارة إغلاق الردود .

      (0) (0) الرد
    24. 24

      يا ناس خافو الله يا مسترزقة وضع المساجد سئي للغاية .. وتجلسو تمجدو ادارة الاوقاف المفلسة .. لا أئمة ولا مؤذنين ولا نظافة مساجد ..

      ادراة المحسوميات من ادراة ومن لجنة ويبي لها تغيير كلها .. لكن أتقو الله يا المدافعين . جميع ما ذكر بالصحيفة صحيح ونشوفه بالعين قبل نقراه .

      (0) (0) الرد
    25. 25

      مسجد حارتنا الآن بندخل السنة الخامسة بدون مؤذن دورات المياه اعزكم الله دائماً متسخة .
      الإمام يغيب بالاسابيع ولا حسيب ولا رقيب ولكن أيضاً نلوم المواطن لو كل حي تكاتفو لصيانة ونظافة مسجدهم لنرى جميع المساجد نظيفة .

      (0) (0) الرد
    26. 26

      ارجوا ان تقول الحق ولا ترمي الناس بالباطل ولا تضيع مجهود ادارة وائمة ومؤذنين وخدم … بكلام ليس له اي اساس من الصحه. غير انه كيدي بسبب مشاكل شخصيه . ,,,,,, وكل عام وانتم بخير ودمتم سالمين

      (0) (0) الرد
    27. 27

      اخي العزيز لا تدخل المواضيع الشخصيه في ادارة مشهود لها بالنظام في كل شي ويكفي ان عملها خدمة بيوت الله . واذا لم تكن تعلم فان مساجد محافظة الوجه تعتبر من افضل مساجد المنقطه من ناحية النظافه .

      (0) (0) الرد
    28. 28

      ما ذكر بالصحيفة واقع ملموس .. هكذا كان رد المحافظ .. لماذا المكابرة .. المقال حيادي .. ولكن نشوف الردود فيها شخصنة قوية عبدالعزيز يعني مشغلكم حتى وانتم فاصلينه ما يكفيكم انكم حرمتونا من صوته برمضان .

      (0) (0) الرد
    29. 29

      المطبلين لرئيس الصحيفه اتقوا الله فيما استطعتم
      المسألة كلها واضحه وضوح الشمس في ردودكم
      بيوت الله نظيفة ولكن القصور إذا كان من الامام والمأذن والمراقبين فهؤلاء هم أنفسهم بعينهم مسئولون امام الله وادارة الاوقاف تبذل مابوسعها معهم لانها لن تتأحر عن قصور بعضهم.

      (0) (0) الرد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *