ابن طليحه : رد الكاتب احمد البلوي آشبه ما يكون ” بجلسة إستراحه ” والإدلة خير برهان للحقائق


ابن طليحه : رد الكاتب احمد البلوي آشبه ما يكون ” بجلسة إستراحه ” والإدلة خير برهان للحقائق


 

 

وجد الكاتب أحمد سالم البلوي منتقد الخيمة الإعلامية بمهرجان الوجه وجهتنا 4 ، نفسه في موقف محرج للغاية، عقب انتقاده المهرجان حيث واجه المنتقد ردود فعل غاضبة من آهالي محافظة الوجه عبر برامج الإعلام الحديث . ليعود من جديد برد آخر ينقض به كلامه بالمقال السابق و يتخبط برد جديد وآشبه ما يكون ” بجلسة إستراحه ” وليس مقالاً يحاول أن يثبت إنتقاده ويحاول أن يضلل ويكذب ما شاهدوه الآهالي من نجاح باهر بمهرجان الوجه وجهتنا 4 . فلا يستطيع احد ان يغطي نور الشمس بغربال .

فما من ناجح إلا وتحوم حوله أشباح أعداء النجاح، الذين يكرهون النجاح ويهاجمون الإبداع، ويحاولون بسعيهم المريض تثبيط الهمم لكي لا تنتج أبدا! وفي هذا الإطار نذكر إحدى الكلمات المنيرة للكاتب مصطفى أمين؛ إذ يقول: «إذا قمت بعمل ناجح وبدأ الناس يرمونك بالطوب فاعلم أنك وصلت بلاط المجد، وأن المدفعية لا تطلق في وجهك، بل احتفاء بقدومك »

 

نعود للنقاط التي ذكرها الكاتب بتدخل الخيمة الإعلامية بكل صغيرة وكبيرة واحتكار جهة إعلامية واحدة وتشعب برده خارج نطاق النقد . وذكرنا سابقاً بأن الناقد يجهل الكثير من الأمور الإعلامية . ونحن نقدر ذلك .

#منع ( فرقة ساعات المرح الترفيهية) من أداء عروضها على مسرح الطفل ، وذلك بعد موافقة المنظم، وأمين عام لجنة التنمية السياحية الاستاذ/ إبراهيم خليل الشريف من قبل الخيمة الإعلامية .

نعم . صحيح تم منع فرقة ساعات المرح والتي قدمت عرضها مجاناً للمنظم . وجميع العروض على المسرح مواد إعلاميه من مسؤولية المسؤول الإعلامي وله حق الرفض او القبول وكذلك تم إجتماع لجنة المهرجانات قبل بداية المهرجان بالحرص على إقتناء الفرقة الترفيهية الهادفة والغير مكررة . وهذا ما تم الإتفاق عليه من قبل اللجنة .

وعن أسبب المنع . المسرح لا يعمل إلا يومي الخميس والجمعة فقط و حضرت الفرقة يوم السبت بشخصين فقط وبدون صوتيات ” فرقة غير مكتملة ” ولا ترتقي بالنجاح الباهر الذي حققه المهرجان وحرصت اللجنة من بداية المهرجان على استقطاب الفرق الترفيهية التعليمية مثل فرقة تناتيف الإعلامية وفرقة عائلة الجد شاكر التي قدمت عروض ومشاهد تعليمية . وليست ” تهريجية ”

بعد ذلك ذكر الناقد بأن فريق صحيفة الوجه مهيمن على الخيمة الإعلامية . من الطبيعي جداً تواجدهم المستمر بالخيمة الإعلامية فمن حقهم ومن حق أي إعلامي التواجد بالخيمة الإعلامية والتي استقبلت جميع الإعلامين والمثقفين بالمحافظة . ولم يمنع أحد من الجلوس بالخيمة و جميع من طلب بطاقة إعلامي إعطي بطاقة بإستثناء بعض الاشخاص والتي عليهم ملاحظات من قبل لجنة المهرجان . ونحافظ على خصوصية الملاحظات .

#منع اي تغطية إعلامية داخل المهرجان، الا بعد اخذ الموافقة من الخيمة الإعلامية وعدم تحرير اي مادة والاكتفاء بما تصدره اللجنة الإعلامية.

هنا الناقد يناقض نفسه بالمقال السابق . ويشهد لنا هنا بالتنظيم والترتيب . وحسب النظام الإعلامي للجهات الحكومية ومؤسسات الدولة لا يحق للصحيفة أو الصحفي التعديل على الاخبار التي تصدر من الجهة المعنية . وهذا ما يجهله الكاتب .

#عدم توجيه الدعوة الرسمية للجهات الإعلاميةبالمحافظة

وهذا الكلام غير صحيح . تم التنسيق مع الجهات الإعلامية الرسمية فقط رئيس تحرير صحيفة صوت الوجه الاستاذ ابراهيم سليمان البلوي ورئيس تحرير صحيفة الوجه الاستاذ محمد احمد الشريف بإرسال جميع المواد الإعلامية لهم مباشرة ولدينا ما يثبت ذلك . ولم يمنع أحد من التغطية الخاصة لصحيفته . وكذلك وجدت الخيمة الإعلامية لعدم الاعتماد الكلي على الجهات الإعلامية . التي قد تغيب لظروف خاصة وجميع لجنة الاشراف على المهرجان مكملين لبعض بالخيمة الاعلامية بتوجيه الدعوات الودية للجهات الغير رسمية .

#جميع الروابط التي ذكرها (ابن طليحة) للصحف الإلكترونية بالمنطقة هي صحف لم يكن لها تواجد أو محررين بالمهرجان على أرض الواقع ،ويتم إرسال المادة لهم بعد نزولها بصحيفة الوجه وسنابه الرسمي.

هنا الناقد يستمر بمناقضة نفسه فالمقال السابق يقول بأنها محتكرة وعندما ظهرت الحقيقة بالإدلة والبراهين . يحاول أن يخرج نفسه من ” الإحراج إمام الرآي العام الذي شاهد جميع التغطيات عبر الصحف والسنابات .

وضع سنابه الرسمي الذي لا يملك من الرسمية الا اسمه، فلايوجد هناك سناب رسمي أو غير رسمي، كراعي للمهرجان، ووجود أكثر من لوحة له على مسرح الطفل، بينما تمنع أي جهة إعلامية اخرى من وضع شعار لها.

خرج الناقد احمد سالم البلوي عن صلب الموضوع ” بشطحه ” ويبدو أن هنا من أستلم القلم الحر غيره ” لخروجه عن الإنتقاد الهادف ” لنعود ونعلق على جميع ما يريده يكفي لنساب الوجه الرسمي تدشينه من قبل الحاكم الإدراي والرجل الأول بالمحافظة سعادة محافظ الوجه الاستاذ فهد بن بندر الخريصي .

#وجود لوحات سناب الوجه الرسمي . سناب الوجه قدم ما لم يقدمه غيره وشريك إعلامي أساسي بلجنة التنمية السياحية وكذلك بالمهرجان. ويغيب الناقد عن الحيقية هنا لم يمنع أحد من وضع لوحات . فالاثبات خير برهان قدم إثباتك للقراء .
#تجييش وتأجيج صحيفته، وسنابه على مقالي ، بأسماء وهمية، وعدم قبول الرأي الاخر، وذلك من خلال عدم نشر منتقديه على المقال ، ( ويتضح ذلك من خلال محادثات مصورة معه) مما يؤكد بعده عن الشفافية وافتقاده لمصداقية المهنة.

يبدو من الكاتب هنا أنه يحب انتقاد الجهات الحكومية ومؤسسات الدولة ولا يحب إنتقاد القراء و المتابعين له . نتمنى أن يكون صدره رحب للانتقاد . ولنثبت المصداقية المهنة نشر مقاله السابق بنفس الصحيفة المعنية بالانتقاد .

ويبقى السؤال : ما هو سجل الناقد من خدمته لمحافظة الوجه .

ختاماً : النجاح يستفز المحيط فمنهم من يتفاعل وتكون غيرته سلبية ، وقد يعقب ذلك أفعال ومقاومة للناجحين وقد لا يحصل ذلك، وهناك غيرة إيجابية تفرز الحماس والطموح والتطلع .

الى هنا تم إيضاح جميع الحقائق بالأدلة .
ولن نعلق على اَي رد آخر .

بشكل شخصي

ناصر بن طليحه

انتهى
‏‫من جهاز الـ iPhone الخاص بي‬


2 التعليقات

    1. 1
      بوووووم

      بوووووووم

      رد مفحم من ابوسلمى قوه وتركيز عالي في الخطاب
      ولايحتاج اي رد بعد هنيا للوجه باعلامي مثل الاخ ناصر

      (0) (0) الرد
    2. 2
      فيصل

      اولا من ينكر نجاح المهرجان فهو ظالم لنفسه وانا اشكر جميع من ساهم في هذا النجاح وبالنسبه للاخ احمد البلوي يبدو انه كان معصب وهو يكتب النقد
      وانت استاذ ناصر مالايمتلكه غيرك محرر في صحيفة عكاظ واقدم صحيفة الكترونيه بالوجه ويبدو من يريد الشهره في محيطنا عليه ان يكون ضدك

      (0) (0) الرد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *